اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الأربعاء 16 محرم 1440 / 26 سبتمبر 2018

جديد الأخبار

المقالات
بلوتوث
ورقة التوت وعشق الغياب
ورقة التوت وعشق الغياب
02-30-1430 06:02 PM

بدء الإقتران :
لإدارة هذا الموقع التي عرفت من أين تؤكل الكتف فمنحتني الضوء الأخضر للمشاركة ، متمنياً لها الاستمرار بعيداً عن سخط المتضررين من شظايا هذه السطور .

ورقة التوت :
* باتت الوسيلة الوحيدة للنجاح والبقاء في الذاكرة ، تلك الطريقة التي انتهجها ذلك المسئول بعد أن اسندت إليه أعمال تلك الدائرة فترك الجمل بماحمل لغيره وخرج لمصافحة النزلاء في عنابر قطاعه !

*لعبها صح
لعبها صح في البداية ذلك الغريب القادم من خارج الأسوار فتخلى عن بعض قناعاته ودخل القصر من أوسع أبوابه ، لكن استمراره وبإرادته خارج دائرة الضوء يطرح استفهاماً كبيراً لماذا يحب البقاء شمعة تحترق لتضئ للآخرين .

معطيهم ركبة :
رغم بقاؤه مرمى لسهام الأصدقاء وغير الأصدقاء إلا أنه يبقى شامخاً منتصراً لايأبه بماحوله .. لله دره ودر نهجه .. ولاعزاء للمروجين .

مصدر إزعاج :
الضجة التي أثيرت مؤخراً حول نتائج التميز في إدارة التعليم والتي قادتها وبقوة مدرسة عبدالله بن الزبير تطرح أكثر من علامة استفهام عن أسباب استبعادها من المميزين ، فهي وبشهادة أولياء الأمور كانت طوال العام حاضرة بعقلية إدارتها وقدرات ومهارات معلميها ، فلماذا خرجت من منصة التميز ؟
قد يكون للقناعات دور في ذلك وقد يكون للمحسوبيات والشلليات دور وقد يكون للمفاطيح والمآدب العامرة دور ، وقد يكون للدلاخة والنعاس دور ..لكن الذي نؤكده بأن رئيس القسم الذي فجّر الأمور يبقى عقلية واعية تعرف طريقها للنجاح فأين دوره ؟ .. ونعود لطرح السؤال : هل للمحسوبية دورها وهل دفعت هذه المدرسة وغيرها ثمن بخلها وشحها .. تبقى الإجابة لدى أؤلئك المنقسمين في ذلك القسم ؟


عشق الغياب:
على ذكر المدارس شاهدنا تلك المدرسة الشابة تغرد خارج السرب بطاقمها وخلافاتها فلم تخرج للضوء رغم الهالة التي تمتلكها وغابت عن الأنظار فما السر .. أتمنى أن يقدموا درساً لزملاء لهم في بارجة أبحرت واختلف ربانها فهاجت وماجت وقذفت بطاقمها وبقي الركاب في حيرة .

قاطعوهم :
التفاعل الإعلامي الكبير مع قضية المواطن الذي قاطع مسئولاً على غرار مقاطعة منتجات الدانمارك جعلت الباحثين عن الضوء يتهافتون كالفراش معتمرين رداء المصلحين .. اقتراحي بأن تستمر مقاطعة الاثنين معاً حتى لانضطر لمقاطعة أنفسنا ومبادئنا .

افراااق :
منهجية ذلك المسئول قد تقود لعواقب وخيمة لو استمر في \" بدع \" الرأي والنظام من \" جرة أو قصعة \" رأسه فلكل طاقة نهاية ولكل أحباب فراق ولكل مجامل ثورة ولكل صابر انفجار .. الانفجار فيما لوحدث قد يقود المنطقة إلى حرب شعواء لن تنفع معها خارطة الطريق في ترميم الأوضاع .

مالك عذر :
يبقى أبناء البلد خارج الرغبة في ذلك القطاع الناشئ حتى لو كانوا أنجع من عبدالله الربيعة في عمله ، مالسر في ذلك .. هل هي الطبقية أم العصبية أم المطبقية أم المهلبية .. مابدها رأي أنتم لستم من شعب ........ المختار .

اقتران أخير :
احترم رأي إدارة الموقع بـ \" طمس \" بعض عباراتي .. متمنياً لهم التوفيق والسداد .


أرسلها : عابر سبيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1544


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


عابر سبيل
تقييم
1.01/10 (238 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة