اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

المقالات
بلوتوث
مساويك المسؤولين
مساويك المسؤولين
02-30-1430 06:26 PM


عودة حميدة :
بعد غياب أشهر واحتجاج على إدارة الموقع ؛ ها هو عابر سبيل يعود مضطراً بعد ان انقطعت به السبل للهروب من عفيف وأجواءها الساخنة .


جامعي :
من الرياض إلى عفيف ، 600 كلم .. وجامعة عفيف حلم لا ظهر في الملتقى ولابان في طيبة ؛ ألا يالله عالم بحالي تزيل الهم عن قلبي تزيله ؛ وعقبال عام 1466 هـ تجي كلية مجتمع ونشوف كراسي الكلية تختلف عن كراسي ثانوية الجزيرة .. قد أيش !


مديرة تعليم :
الله يالدنيا .. وجاء لهن كلمة .. تخيلوا كيف ستكون إدارة تعليم البنات حينها ؛ أكيد نص المعلمات ينقلن برا البلد ، والنص الآخر إجازات أمومة وسوالف .. ضاعن بناتنا !!

ساهي لاهي :
أحياناً يقاس العمل الناجح بانجازات الفرد القائم عليه ، ذلك المسؤول لايملك من الانجازات سوى اقتناء خمس خلفات ، واللون مغتر .. يالله الجنة .

معزب وجهنجي :
أقلط حياك الله ، تعال يافلان صورنا ، وبكره القطة لاتنساها .. حال أحد المعازيب المسؤول عن حظيرة من بني البشر ، اتخذ الجلسات المسائية وسيلة لتلمس احتياجات أبناء حظيرته .. فألك النجاح !!

يلقط وجهه :
من أصعب الأمور أن تُخرج من منزلك الذي قضيت فيه أجمل أيام حياتك ؛ ومن أتعس الأمور أن يكون خروجك بالقوة .. حينها لاتملك إلا أن تلقط وجهك وتلتفت يمنة ويسرة ولاتسأل عمن كان حولك ... لاتنسى تفرك عيونك !!

كلمات مكهربة :
أحياناً تستطيع أن تقول كل شئ بكل جرأة ، دون أن يلتقطك جيب الربع لأجل مسمى ، فقط حاول أن تلقي بكلمة ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب ، ستشعر بنجاحك .. لأنك تفكر ومن أمامك لايفكر .. إذن فلنبدأ نفكر ولنبحث عن كلمات مكهربة !

مساويك :
مع المسؤول أينما يتجه ، يمارس أدوار مشابهة لدور المسواك في فم ذلك التقي ، لايمانع من تمريغ نفسه على بلاط مكتب المسؤول ، لا لشئ إنما لأجل أن يراه المسؤول في عمله .. ومع كل ذلك لم يخرج بشئ .. إلا التهميش ..


أرسلها : عابر سبيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1645


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


عابر سبيل
تقييم
1.01/10 (252 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة