اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

المقالات
آراء ومقالات
طريق القصيم- مكة.. نظرة عادلة وعاقلة
طريق القصيم- مكة.. نظرة عادلة وعاقلة
04-13-1430 02:04 PM

هذا الطريق مصلحة عامة وللكل الحق في أن يستفيد منها، لأنها للكل، ومن الواجب أن لا تكون المنفعة والنظرة عند التخطيط والتنفيذ معينة ما دام أن الهدف هو خدمة وتيسير الطرق للحاضر والمستقبل ولأكبر عدد من السكان....

لو نظرنا إلى خط السير المقترح لطريق القصيم - مكة لوجدنا أنه يحاول أن يختصر المسافة بأكبر قدر ما بين القصيم ومكة والمكرمة، ويمر عبر جبال وعرة تستهلك مالا ووقتا وجهدا، وخاصة جبال كشب النارية الصلبة جداً، ولو حاول المخطط له أن يتحاشاها وزاد 13 كم وحسب تكاليف الانحراف هذا وتكاليف تطويع الجبال التي تستمر حوالي 50 كم لوجد أن الميزانية المرصودة والمقدرة له ستخفض بأكثر ما يمكن توفيره.

وتحاشي جبال كشب أمر يفرضه الوقت والتوفير في المصروفات والتي يمكن أن يستفاد منها في طريق آخر، بمعنى أن توفير تكسير الجبال التي هي حوالي 50 كم سيكفي لإنشاء طريق جديد لا ينقص عن 80كم تستفيد منها مدينة أو قرية في تلك المنطقة.

والمشاهد لسير الطريق المقترح سيرى أنه لا يمر بالميقات (السيل) الذي يحرم منه أهل نجد ومن مر به من غيرهم، بل يتجه إلى ميقات قديم لم يعد مستعملاً الآن، وهذا يعني تكاليف جديدة في تحديث ذلك الميقات لتلبية طلب الكثيرين من الحجاج القادمين من القصيم وممن مر عبر الطريق الجديد، ولا يعقل أن يبقى كما هو الآن كميقات صغير يمر به من حوله ويحرمون على عجل، لأنه سيكثر مرتادوه عند تنفيذ الخط المقترح، وستكثر المطالبات بتوفير ميزانيات هائلة لذلك الميقات مثل البلدية والشرطة والإطفاء والمرور وغيرها كثير، مع وجود ميقات متكامل الخدمات يمكن أن يمر به الخط، وهو ميقات (السيل) والذي سوف يتضرر من فيه من المواطنين كذلك.

وهناك فكرة لإنشاء خط القصيم رنية، وهو الخط الذي يمر عبر الرس فعفيف فالجنوب وهو طريق لو تم تنفيذه لخدم مناطق كثيرة في رحلاتهم إلى المصائف الجنوبية، ووفر الكثير من الدوران عبر الطائف إلى الجنوب.

والمسافة التي ستزيد في الخط الجديد الموصل ما بين القصيم ومكة لو انحرف إلى عفيف ستكون 14كم، ولكن مقابل هذه الزيادة في الكيلوات سوف توفر وزارة النقل الجهد والوقت في المعاناة من دخول مجاهل جبال كشب التي تزيد عن 50 كم كلها جبال صلبة وبها أودية ومنعطفات خطرة جداً، وفي نفس الوقت سيكون هذا الانعطاف بأربعة عشر كم موفراً في المستقبل للخط المقترح إلى الجنوب والذي يبدأ من عفيف، أي مجرد أن المسافر من القصيم يأتي إلى عفيف عبر خط بمسارين ويستمر إلى الجنوب عبر الخط الجديد.

ولو قدر للخط أن يمر شمال عفيف ويستمر متجها إلى مكة عبر ميقات السيل، أي يشتبك مع الخط السريع (الرياض - مكة) قبيل الميقات بعدد من الكيلوات، فهذا سيوفر أيضا الجزء الذي يستمر بعد السيل وعنه شمالاً بما لا يقل عن 70كم، وهو توفير جيد، بمعنى أنه تم توفير 70كم وكذا سلم المنغذ من المعاناة من تكسير جبال كشب الصلبة، فصار التوفير في الصرف قيمة حوالي 120كم، ثم هو خدم منطقة وسط نجد التي بها أعداد كثيرة من القرى والهجر، ثم جعل الناس يمرون بميقات السيل المعروف دون أن يتجاوزه إلى ميقات لم يعد له استعمال.

يبدو لي أنه لو تم استيعاب خطة أن المصلحة العامة يجب أن تخدم الأكثر لكن مسار طريق القصيم مكة المكرمة هكذا، أما أن يكون الهدف هو أن ينطلق لخدمة منطقة القصيم دون أن يوضع في الاعتبار مصالح أخرى وكثافة سكانية كثيرة تنتظر الطريق، فهذا تبذير لميزانية الطرق وحرمان لمن يستحق أن يجد فرصة في وجود خدمة.

أما قصر الفائدة على هدف معين دون اعتبار أهداف أخرى هي الأحرى أن تؤخذ في الاعتبار عند التفكير في تصميم مسارات الطرق، فهذا بعيد كل البعد عن التخطيط المستقبلي الحاذق، ثم ما المانع أن ينحرف بقدر أربعة عشر كيلا فقط ويوفر قيمة 120كم ليمر بالرس وعفيف ويترك تكسير الجبال الشاهقة وعمل الكباري والمنعطفات بها، ثم هل من حق أهل تلك المناطق أن يجدوا الفرصة المواتية لأن يمر بهم الطريق ما دام قد رصدت له ميزانية هائلة، ولن يكون فرق 14 كم عائقاً لمسافر أو مضيعة لوقته لو وضع في الحسبان مصلحة المواطن الآخر وحقه في أن يكون له اعتبارية مثله.

أرجو أن تنظر وزارة النقل إلى هذا الاقتراح بعين التفكير المستقبلي للطريق المقترح ما بين عفيف والجنوب وربط هذا الخط به لتوفير المبالغ الطائلة. والله الموفق

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4146


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


د. محمد أبو حمرا
د. محمد أبو حمرا

تقييم
5.54/10 (84 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة