اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018

جديد الأخبار

المقالات
آراء ومقالات
خطبة الجمعة ومجلس الوزراء
خطبة الجمعة ومجلس الوزراء
04-28-1434 08:45 AM

أعاد عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبد الوهاب أبو سليمان خلال استضافته الأسبوع الماضي في نادي أبها الأدبي، طرح قضية «خطبة الجمعة» في مساجد مدن المملكة، وكان يرى أن توحيد خطب الجمعة في جميع المناطق ما هو إلا تسييس الدين، ويشكل نوعا من الوصاية عليها، ولكن أليس تركها هكذا هو من كاد أن يورط المجتمع في قضايا وحروب لا دخل لأفراده بها، هو أيضا من جعل الأبناء ودون علم آبائهم وأماتهم يذهبون للبوسنا والشيشان والعراق وسوريا ؟
الحق يقال : إن واحدة من أزماتنا نحن المسلمين أننا إلى الآن لم نحدد ما الذي نريده من خطبة الجمعة، وإلى من توجه بعد أن تعقدت المجتمعات ولم تعد كما كانت ؟
فالمتتبع لتاريخ خطبة الجمعة سيكتشف أن بدايتها كانت وإلى حد كبير تشبه «بيان مجلس الوزراء الآن» إذ كان سيد الخلق صلى الله عليه وسلم يعلن فيها عن توجه الدولة، أو كانت تشبه إلى حد كبير مواد الدستور، كل جمعة تصدر مادة دستورية تحتاج إلى قوانين تحقق مقاصد هذه المادة الدستورية.
فيما بعد ــ وبعد أن تعقد المجتمع ــ وبعد أن انتقلت السلطة وخرجت المذاهب، تحولت إلى أداة للهجوم، قبل أن يصبح المجتمع أكثر تعقيدا، فتنتقل خطبة الجمعة لأداة تحقق ما يريده إمام المسجد، وثمة من وجهها لخير المجتمع الصغير الذي يعيش به، وهناك من استغلها لمصالحه شخصية.
إذ إن خطبة الجمعة منحت إمام المسجد سلطة قوية على المصلين.. يروى أن الإمام أبو حنيفة كان في المدينة المنورة، فسمع إماما يحدث الناس في المسجد، وكان يروي عن أبي حنيفة كذبا، بعد أن انتهى الراوي، سأله أبو حنيفة : هل تعرف أبا حنيفة ؟
قال : نعم، فعرفه بنفسه، فرد عليه الإمام : وهل تعتقد أنه لا يوجد في هذه الأرض شخص آخر غيرك اسمه أبو حنيفة ؟.
المدهش أنه أقنع الناس ولحقوا بالإمام أبي حنيفة ليضربوه.
خلاصة القول : بعد أن تعقدت المجتمعات إلى هذا الحد علينا أن نسأل أنفسنا، هل خطبة الجمعة لتعليم المسلم دينه، مع أنه يتعلمه بالمدارس، أم هي لتدارس وضع ومشكلات الحي وكيف تحل، أم هي خطبة نسمعها دون أن يستفيد أفراد الحي من هذا التجمع لمصلحة حيهم ؟.

تعليقات 65535 | إهداء 0 | زيارات 1366


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


صالح الطريقي
صالح الطريقي

تقييم
4.02/10 (7 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة