اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 / 21 نوفمبر 2018

جديد الأخبار


الأخبار
أخبار التعليم
وزير التربية : تأسيس شركات حكومية لبناء المدارس وإعادة تأهيل المعلمين والمعلمات
وزير التربية : تأسيس شركات حكومية لبناء المدارس وإعادة تأهيل المعلمين والمعلمات

وزير التربية : تأسيس شركات حكومية لبناء المدارس وإعادة تأهيل المعلمين والمعلمات

09-28-1434 08:12 AM
اخبارية عفيف - سامي محمد:

أكد وزير التربية والتعليم ورئيس مجلس أمناء صندوق الفروسية الأمير فيصل بن عبدالله أنه تم تأسيس شركات حكومية لبناء المدارس، إضافة إلى وضع خطط لإقامة مجمعات تعليمية وتجميع المدارس الصغيرة المتناثرة هنا وهناك. وأشار إلى أن الوزارة تعمل الآن على إعادة تأهيل المعلمين والمعلمات بحثًا عن الأفضل لتجويد مخرجات التعليم في المستقبل.
وقال إن وزارته بدأت بتنفيذ خططها الإستراتيجية الخاصة بنشر الثقافة والرياضة المدرسية في المدارس التي تُعدُّ المنبع الأساس للنجوم في كل الرياضات المختلفة، وسيتم الانتهاء من تنفيذ الخطة خلال السنوات الخمس المقبلة.
وقال الأمير فيصل عقب تدشين عطور فروسية التي تأتي ضمن برنامج اجتماعي تتبناه شركة عبدالصمد القرشي لدعم نشاط الفروسية السعودية مساء أمس الأول أن الوزارة تواجه 3 تحديات أولها: المعلم، وثانيها: البيئة المدرسية، وثالثها: البيت، مؤكدًا أنها انتهت من الثالثة، وبدأت في وضع خطة إستراتيجية طويلة المدى لتجهيز البيئة المدرسية والتخلص من المباني المستأجرة والوزارة واجهت عقبات عدة في هذا الموضوع أولها حرص الدولة على نشر التعليم في القرى والهجر ممّا أدّى إلى كثرة المباني المستأجرة التي شكلت عبئًا كبيرًا على الوزارة، مشيرًا إلى أن الوزارة حينما بدأت في تنفيذ المباني المدرسية الحكومية واجهت مشكلة عدم وجود شركات كافية لتنفيذ هذه المباني، وتمت الاستعانة بشركات صينية ولكنها لم تنجح ممّا دفع الوزارة إلى إنشاء شركات حكومية تتولى تشييد المدارس، وتم البدء في إنشاء عدد من الشركات التي بدأت بالفعل في تنفيذ مهامها إضافة إلى وضع خطط لإقامة مجمعات تعليمية وتجميع المدارس الصغيرة المتناثرة هنا وهناك.
ومضى وزير التربية والتعليم قائلًا: فيما يخص المعلم كان التوظيف في مجال التربية والتعليم في السنوات الماضية هو المجال الأرحب، وخاصة للعنصر النسائي ممّا أدّى إلى توجه الآلاف للعمل في مجال التربية والتعليم على اعتبار أن الوزارة هي العتبة القصيرة
ـ على حد قوله- ومن السهل القفز عليها مؤكدًا أن الوزارة تعمل الآن على إعادة تأهيل المعلمين والمعلمات بحثًا عن الأفضل لتجويد مخرجات التعليم في المستقبل.
وأوضح وزير التربية والتعليم في معرض رده على سؤال حول حادث مكة المكرمة بنادي الفروسية بعد إغلاق النادي الذي كان موجودًا بها منذ سنوات أنه إذا كانت هناك دراسات جدوى وخطط مبينة على أسس صحيحة لإنشاء نادي فروسية بمكة المكرمة فإن الدولة لن تتردد في الموافقة على ذلك.
وشدد الأمير فيصل بن عبدالله على تعاون القطاع الخاص في دعم الرياضة في كل مجالاتها لأن الرياضة مجال رحب للاستثمار بحكم شعبيتها والاهتمام بها ممتدحًا الشراكة القائمة بين الفروسية وشركة عبدالصمد القرشي في هذا المجال، ومشيرًا إلى أن صندوق الفروسية نجح في دعم رياضة الفروسية التي هي رياضة عربية أصيلة عالميًّا ممّا أدّى لزيادة عدد الدول المشاركة في بطولة كاس الأمم للفروسية إلى اثنتين وعشرين دولة، مؤكدًا أن المنتجات الأربعة التي تم تدشينها تحمل اسم «صنع في مكة»، وهذا ممّا يثلج الصدر ويشرح الخاطر حيث تنتشر هذه المنتجات عالميًّا.
وأبان وزير التربية والتعليم أن خادم الحرمين الشريفين اطلع على الروائح الأربع، ووافق عليها بحكم خبرته وعشقه لرياضة الفروسية، وانسجام هذه الروائح مع هذه الرياضة.
وأكد وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء صندوق الفروسية سمو الأمير فيصل بن عبدالله خلال كلمة بالحفل أن نشر ورقي هذه الرياضة يعتبر جزءًا من تراث وثقافة أمتنا العربية وبلدنا المملكة العربية السعودية أرض الخيل ومهد الفروسية والتي كان موحدها الملك عبدالعزيز آخر فرسان التاريخ امتطاء لصهوات الجياد في توحيد البلاد وتأسيس هذا الكيان وتوجه سموه بالشكر لشركة عبدالصمد القرشي لدعمها للفروسية السعودية إنطلاقًا من مسؤوليتها الأدبية ورسالتها الثقافية، كما أشاد سمو الأمير فيصل بصندوق الفروسية السعودية التي أنشئ قبل 3 سنوات بأمر من سيدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وقال لقد أحدث هذا الصندوق نقلة نوعية في مسيرة رياضة الفروسية، وحول الفروسية السعودية من منتخب مشارك في البطولات إلى منافس عليها من جهة، ومساهمة في تطوير الرياضة ونشرها عالميًّا من جهة ثانية.
وأشار الشيخ إحسان بن عبدالصمد القرشي رئيس مجلس إدارة شركة عبدالصمد القرشي خلال كلمته التي ألقاها بالحفل بأن تلك الخطوة جاءت كبادرة تعزز هذا النشاط داخل المملكة لتحفيز الشباب السعودي الذي يحلم ونحن معه بإعلاء علم المملكة في جميع ميادين الفروسية والرياضة حول العالم، كما أشاد بما حققته رياضة الفروسية السعودية عبر الأعوام الماضية من إنجازات عالمية سبقت الطموح بكثير لوجود الموهبة الحقيقية، والإدارة الحكيمة لسمو الأمير فيصل بن عبدالله وجميع القائمين على صندوق الفروسية وأمنائه تحت ظلال ودعم سيدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- ممّا جعلها حديث العالم في جميع المحافل الدولية، وتجدر الإشارة إلى أن شركة عبدالصمد القرشي أطلقت من خلال تلك الخطوة أربعة عطور بأربع روائح مختلفة، وصفها الشيخ محمد بن عبدالصمد القرشي الرئيس التنفيذي لشركة عبدالصمد القرشي خلال كلمته بالحفل بأنها استلهمت من روح الفرسان العربية الأصيلة لتبث عبر رحيقها روح الحماسة والمنافسة وتغمر النفوس بمشاعر الفخر والاعتزاز بهذا الابتكار الذي جمعنا ودعمنا من خلاله تراث أجدادنا في لمسة عطرية.


خدمات المحتوى

تقييم
6.32/10 (5 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة