اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018

جديد الأخبار


الأخبار
حوادث
تعطل مكابح حافلة ركاب والسائق يصطدم بكثيب رملي كي يوقفها
تعطل مكابح حافلة ركاب والسائق يصطدم بكثيب رملي كي يوقفها

تعطل مكابح حافلة ركاب والسائق يصطدم بكثيب رملي كي يوقفها

04-19-1430 10:27 AM

إخبارية عفيف - محمد السويطي: اثناء رحلة تقطعها ثلاث حافلات نقل ركاب كبيرة من القصيم الى ظلم وعند دخولها لعفيف فوجيء سائق احدى الحافلات بأن مكابح الحافلة قد تعطلت الأمر الذي جعله في موقف محرج قد يؤدي الى وقوع مالايحمد عقباه.

وقد التقينا سائق الحافلة وسألناه عما حدث فذكر لنا انه عندما اكتشف تعطل المكابح
قام بالاتصال بزميله سائق الحافلة الأخرى وتم التنسيق بينهما لتخفيف سرعة الحافلة حيث قام زميله بالسير امامه وخفف من سرعته من خلال ارتطامات متتابعه في خلفية الحافلة بغرض التهدئة من سرعتها وقد نجحت الطريقه حيث خفت السرعه كثيراً وعند الاقتراب من الاشارة المرورية المقابلة للهلال الاحمر لاحظ وجود كثيب رملي نتيجة الحفريات بجوار مغاسل الاناقة فما كان من سائق الحافلة الا ان توجه اليه وارتطم به لتتوقف الحافلة مستقرة فوقه ومنهية مسلسل رعب كاد ان يؤدي الى حادث مروري.

وبسؤال سائق الحافلة عن الركاب ذكر ان الحافلة التي يقودها خالية من الركاب تماماً.

مرور عفيف باشر موقع الحافلة وتجري حالياً محاولات لسحبها عن الكثيب الرملي تمهيداً لإصلاحها.


image

image

image



تغطية 2:

تسبب انحراف حافلة عن مسارها في الشارع العام الى معاقنتها لكومة من التراب كانت قد ردمت الى جوار الشارع نتيجة لاحدى الحفريات.
وتعود تفاصيل الحادث الى تعطل عمل الكوابح الخلفة للحافلة على مدخل المحافظة الشرقي مما يشكل خطرا كبيرا في حال اعتراضها لسيارة اخرى فما كان منه الا ان يبلغ احد سائقي الباصات الذي كان يرافقه في الطريق بمتابعته ومحاولة تهدئة سرعته وعند مشاهدة السائق لكومة التراب وعدم وجود احد بقربها لم يتوانى في توجيه الحافلة نحوها في محاولة لايقاف الحافلة بطريقة تضمن السلامة وعدم الضرر بالسيارة

.image


خدمات المحتوى

التعليقات
#310 Saudi Arabia [طلال العتيبي]
4.00/5 (3 صوت)

04-19-1430 11:24 AM
حمدا لله على السلامة مغامرة مروعة شكراً للأخبارية على هالتغطية الجميلة


#313 Saudi Arabia [المتصفح]
2.50/5 (3 صوت)

04-20-1430 09:34 AM
الحمـــــــــــــد لله أنها حئت على كـــــــــــــذا

يســــــــــــــوق بالعــــــــالم والكــــــــــوابح متعطلـــــــــــــــه


تقييم
8.47/10 (7 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة