اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018

جديد الأخبار


الأخبار
محليات
العضياني يرد على سعد الماضي : من يضيء شمعة خير من آلاف يلعنون الظلام ولا يصنعون شيئاً
العضياني يرد على سعد الماضي : من يضيء شمعة خير من آلاف يلعنون الظلام ولا يصنعون شيئاً

العضياني يرد على سعد الماضي : من يضيء شمعة خير من آلاف يلعنون الظلام ولا يصنعون شيئاً

06-10-1431 07:27 AM

إخبارية عفيف - بدر العتيبي :

ظهر في الاسابيع الماضيه الكاتب المعروف الاستاذ : سعد الماضي المعلم بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الدوادمي في مقال في جريدة الحزيرة في العدد 13737 في يوم الأحد الموافق 25 -5-1431هـ نقداً لكتاب الفه الاستاذ : باجد رفاع العضياني بعنوان (مدينة عفيف والتطور الحضاري ) حيث كان مقال الماضي بعنوان «مدينة عفيف بين جمال الطبيعة وتقصير الكتاب».

فقد رد عليه العضياني اليوم في جريدة الجزيرة في عدد هذا اليوم بعنوان ( من يضيء شمعة خير من آلاف يلعنون الظلام ولا يصنعون شيئاً! ) وهو كالتالي :

لقد اطلعت على ما ورد في جريدة الجزيرة صفحة وراق الجزيرة في العدد 13737 في يوم الأحد الموافق 25 -5-1431هـ بعنوان «مدينة عفيف بين جمال الطبيعة وتقصير الكتاب» للأخ سعد بن علي الماضي المعلم بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الدوادمي.

أقول في بداية كلامي: لست أزعم لهذا الكتاب الكمال، فهو كأي عمل جديد عن مدينة بكر لم تلامسها أقلام الباحثين. ومن خلال قراءة عامة لما كتب الماضي لاحظت أنه حاول أن يجعل من بعض الشكليات البسيطة وبعض الأخطاء التي لا وزن لها قضايا كبيرة، وأسدل ستار النسيان على معلومات بالغة الأهمية حتى يوضح للقراء مثالب الكتاب.

وسجل الأخ الماضي ملحوظات على كتابي «مدينة عفيف والتطور الحضاري» الصادر عام 1431هـ.

ووضعها في شكل نقاط، وسوف أعلق عليها كذلك على شكل نقاط:

1- ذكر الأخ الماضي أن هناك رحالة أجانب زاروا مدينة عفيف ولم يوردهم الباحث، فهل يوجد رحالة آخرون؟! ولماذا لم يذكر من هم هؤلاء الرحالة. فمن السهل أن يقول الناقد يوجد آخرون لم يُذكروا في أي عمل.

2- ذكر الماضي أن الباحث «نقل الأسماء كما وردت مغلوطة للترجمة من سجلات الثروة المعدنية» مثل جبل الشهباء وجبل غدوة. والصحيح أن المرجع ليس مترجماً، فكيف يكون مترجماً وهو من إصدارات وزارة البترول والثروة المعدنية، وتم إيضاح ذلك في الكتاب في قائمة المراجع صفحة 245، إنما الكتاب المترجم أتى لاحقاً في موضوع لا علاقة له بأسماء الجبال، ولكن يبدو أن الأخ الماضي خلط هذا المرجع بالمرجع الذي بعده مما يدل على أنه فقد عنصر التدقيق والتركيز إثناء القراءة.

3- قال الماضي إن العضياني أدخل قصيدة الدكتور غازي القصيبي في موضوع الشرف العظيم وهو إقلاع طائرة الملك عبدالعزيز. ويبدو أن الماضي لا يجيد فن القراءة فقد أوضحت أن هذه مقالة نشرت لي في جريدة الجزيرة في صفحة وراق الجزيرة بتاريخ 29-12-1426هـ العدد 12176، وتم إيراد المقالة كاملة وفيها قصيدة القصيبي، حيث إن الأمانة العلمية تحتم نقل المقالة كما هي.. فأين الخلل في ذلك؟!.

4- الفصل الثالث: ذكر الماضي أن الإحصائيات قديمة، ويبدو أنه لم يقرأ المقدمة في صفحة 15، حيث أوضحت للقارئ الكريم أن جمع المادة العلمية تم الانتهاء منها بتاريخ 1427هـ والكتاب نشر في عام 1431هـ. ولو أنه قرأ الكتاب كما ينبغي لخرج بما يريده من إجابات على ما استشكل عليه ولما وقع فيما وقع فيه من حرج...

5- ج - ذكر الماضي أنه في صفحة 58 تم وضع خريطة عفيف التعليمية للبنين، وأفاد بأنه هو مصدر هذه الخريطة، حيث أعدها بتكليف من إدارة تعليم عفيف وأفاد أنه مثبت ذلك لدى إدارة التعليم بعفيف، والحقيقة أن الخريطة الموجودة صورة طبق الأصل من خريطة عفيف التعليمية الموجودة لدى إدارة تعليم عفيف ولم يرد فيها اسم الماضي، ولم يثبت حتى تاريخ نشر هذه المقالة أن الأخ الماضي هو معدها رغم زعمه المستمر لذلك منذ عدة سنوات, وللإيضاح للقارئ الكريم الخريطة تم إعدادها عام 1418هـ، فلماذا لم يوضع اسم الأخ الماضي عليها في النسخة الأصلية إن كان ما يدعي حقاً، وإذا صدقنا بفرضية أنه شارك في إعدادها مع آخرين وأنه تم شراء الحقوق منه لحساب إدارة التعليم، فهل لديه ما يثبت ذلك علماً أنني لم اطلع على الاتفاق المبرم بين إدارة التعليم والأخ الماضي في حالة وجود اتفاق أصلاً بينهم. وبإمكان الأخ الماضي حل مشكلته بالرجوع لإدارة التعليم.

6- ذكر الماضي أنني ذكرت «في جدول صفحة 78 أن مساحة محافظة عفيف تبلغ 36810 أمتار مربعة، في حين أنها لا تتجاوز 31000 متر مربع»، وهذا مخالف للحقيقة، والواقع لم أذكر أنها تبلغ 36810 إنما ذكرت أنها تبلغ 26810 ولا أعتقد أن هذا يتجاوز 31000 متر مربع. أرجو من الأخ الماضي مراعاة الدقة خاصة أنه يقوم بانتقاد كتاب في جريدة محترمة لها قراء من المحيط إلى الخليج، الكتاب موجود والحكم للقارئ، حينئذ سيعلمون -القراء - من هو صاحب المغالطات، وأحسب أن هذا وحده يكفي لمعرفة ما تبقى وكيف يتعامل الماضي مع النقد..!

7- ذكر الماضي إنني كتبت شروط الحصول على رخصة مأذون عقد أنكحة، فما هو الضير في ذلك، وللأسف اعتبر هذا خللاً في الكتاب وأورد تفسيراً كعادته وقال «لعل ذلك على أن الكاتب دخل هذه الإدارة وقرأ إعلاناتها». ويلاحظ على الأخ الماضي أنه يتدخل في ذاتية الباحث ويفسر دوافعه في أكثر من نقطة، وهذا يخالف الموضوعية والمنهج العلمي.

8- الفصل الخامس: ج - ذكر الماضي «أن الباحث جعل نفسه في صدر الكتاب والباحثين في عفيف، والذوق الاجتماعي يجعله يضع نفسه في آخر القائمة» تمنيت أن الأخ الماضي راعى الذوق الاجتماعي والأدبي في نقده للكتاب وذكر في نقده الإيجابيات والسلبيات بدلاً من إيراد استبدال كلمات بدلاً من أخرى وإضافة حرف «من» قبل الجملة وإرجاع الاسم إلى الأخير وتقديم الأخير للأول وهكذا، وأن فلان اسمه ليس كاملاً. فما هي الإضافة العلمية للكتاب وما هي الحقيقة التاريخية التي استفدناها من هكذا ملاحظات سطحية؟

9- ذكر الماضي أن الكتاب في ترتيب الشعراء، كان الأجدر تقديم بدر بن خضير القسامي لأنه عم بندر بن سرور، ما علاقة صلة القرابة بالترتيب أخي الماضي؟.

10- اتهمني الماضي أنني خالفت العرف لأنني قدمت الابن على أبيه في ترتيب الأسماء، علماً أن التقديم لا يعني التفضيل. 11- في الفصل السابع، ذكر الماضي أن الكتاب ذكر «أهم القرى والهجر»، وقال الأصح أن نستبدل الأهم بالأشهر ويبدو أنه لا يفرق بين الأهمية والشهرة.

12- ذكر الماضي أن قلمي جف ولم يسعفني التعبير عندما تحدثت عن الثروة الحيوانية، وهو صدق في الجزء الأول فقلمي يجف بإرادته فقد سئم كثرة المغالطات التي دونتها على مقالته ورفض الاستمرار، حينها عرفت أنه لا يريد أن يكون الرد أكبر من المقالة الأصلية... وأحب أن أختم بأن هناك فرقاً بين أننا نسعى إلى الارتقاء بمستوى ومحتوى الكتاب وبين محاولة لفت الانتباه لنواحي القصور فيه لأسباب غير واضحة للمؤلف. ومن خلال قراءة عامة لكل ما يكتب في الساحة العربية يلاحظ أن بعض الكتاب اتخذ من نقد إنجازات الآخرين إنجازات لهم، والهدم أسهل من البناء، ومن يضيء شمعة خير من آلاف يلعنون الظلام ولا يصنعون شيئاً.



باجد بن رفاع العضياني
مؤلف كتاب: مدينة عفيف والتطور الحضاري


خدمات المحتوى

التعليقات
#3127 Saudi Arabia [متابع]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-1431 10:51 AM
حسب معلوماتي أن سعد الماضي كان يريد الإنفراد بتأليف كتاب عن عفيف وفق إملاءت معينة لكن ظهور هذا المؤلف قام بوأد هذا المشروع.

تمنيت من الكاتب أن لايكون لديه حساسية حيث قام بالرد على جميع ملاحظات الماضي نقطة نقطة رغم أنها هامشية ورغم أنه سترده ملاحظات كثيرة لأن جل الكتاب يتكلم عن حاضر مدينة نعيش فيها وبالتالي سيكون هناك ملاحظات وهناك وجهات نظر مختلفة وهناك دوافع ونوايا مبيته .

ما قدمه الكاتب يعتبر منجز عظيم خصوصا أنه من أهالي المحافظة ووثق مراحل مهمة من تاريخها ، وقدم عمل لايستوعبه الكثيرون لكن التاريخ سيحفظه له.


#3128 Saudi Arabia [العلم]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-1431 11:12 AM
كفو يابو فيصل رفعت الراس


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة