اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440 / 13 نوفمبر 2018

جديد الأخبار


الأخبار
اخبار الرياضة
مباريات الجولة ما قبل الأخيرة من دوري زين
مباريات الجولة ما قبل الأخيرة من دوري زين

مباريات الجولة ما قبل الأخيرة من دوري زين

06-12-1432 01:16 PM

إخبارية عفيف - فهد العمري:

بعد معرفة البطل والهابط الأول فقط من ضمن أربعة عشر مركزاً بدوري زين السعودي تتواصل مساء اليوم الأحد المنافسة الحامية بعودة الدوري للركض من جديد في جولته الخامسة والعشرين التي ستلعب اليوم بسبع مباريات، فالهلال ضمن لقب البطولة والمركز الأول والحزم ضمن المركز الأخير والمغادرة لدوري الأولى فيما تبقت المراكز الأخرى حائرة بين الفرق في تنافس مثير ومتقلب ستحفل هذه الجولة بلعبة الكراسي الموسيقية كالعادة مع تبقي جولة وحيدة..

وستكون مباريات اليوم غاية في الأهمية وبلا استثناء فالهلال سيلاقي القادسية في الخبر بينما ستكون مواجهة الشباب بالاتحاد هي الأقوى في الرياض وسيلعب الاتفاق مع التعاون في بريدة في ثاني أقوى المواجهات، على أن يلعب النصر مع الحزم في مواجهة شبه محسومة للأول في الرياض، والأهلي سيستضيف الوحدة في جدة والفتح سيرحل لمنازلة نجران على أرضه بنجران في حين سيلتقي الفيصلي بالرائد في المجمعة...

القادسية × الهلال

في الخبر وعلى ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي تصطدم الرغبة القدساوية في البقاء برغبة الهلال في تأكيد جدارته بلقب الدوري بلا خسارة في مواجهة ستكون قوية تحفزها العودة القدساوية المتأخرة في البحث عن البقاء والذي يصارع من أجله، وتعادل في آخر مواجهاته المؤجلة مع الوحدة بلا أهداف وسبقها بفوز على الرائد وتعادل مع الاتحاد ليرفع رصيده إلى 23 نقطة ولكن الخطر يحاصره بقوة لقوة مباراتيه اليوم مع الهلال ومع منافسه التقليدي الاتفاق في المواجهة الأخيرة، ويحتل الفريق القدساوي المركز الثاني عشر بفارق الأهداف متساوياً مع الوحدة ونجران، ولن يجد حلاً سوى الفوز اليوم ليقترب من البقاء ويبرز في الفريق مبارك الأسمري وجون جامبو وهما الثنائي المؤثر في نتائج الفريق إضافة إلى لاعب الخبرة علي الشهري والبحريني عبدالله فتاي وعبدالعزيز فلاتة.

على الطرف الآخر يبحث الفريق الهلالي عن الأرقام القياسية عبر هذا اللقاء والتاريخ بتحقيق الفوز الثامن عشر له في الدوري والاقتراب من حسمه بلا خسارة بعد تأكيده لتحقيق اللقب في المباراة الماضية أمام الرائد بفوزه 2-1 ورفع رصيده إلى 58 نقطة (رقم قياسي) وسيدخل الفريق الهلالي أيضاً بنشوة تأهله للدور الثاني بدوري أبطال آسيا بعد فوزه على الغرافة القطري 2-0 ووسط تفاعل كبير بين أفراده قبل الدخول في أهم مسابقات الموسم لديه دور الستة عشر بدوري أبطال آسيا وكأس الملك للأبطال، وسيلعب الفريق الهلالي بالتشكيل الأساسي للمحافظة على الاستقرار والانسجام وتعتبر خطوط الهلال مكتملة بعودة لاعبه المتألق ويليهامسون الذي يعتبر من مفاتيح التفوق الهلالي ويبرز إلى جانبه رادوي والشهلوب وياسر القحطاني وأحمد علي وهوساوي والزوري ولي يونغ والفريدي.

الشباب × الاتحاد

في أقوى مواجهات الجولة وواحدة من أهم مباريات الدوري وأقواها يلتقي الشباب بالاتحاد على ملعب استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض وستحسب هذه المباراة البساط من بقية المباريات التي ينظر لها فريقا الاتفاق والنصر على أحر من الجمر..

يدخل الفريقان بنشوة التأهل الآسيوي وإن كانت النشوة الشبابية أكبر بعودته من إيران بنقاط التأهل للدور الثاني على حساب ذوب آهن وتألقه محلياً بفوزين متتاليين على الأهلي والوحدة رفعا رصيده إلى 42 نقطة يحتل بها المركز الرابع بفارق الأهداف عن الاتفاق ويدرك الشبابيون بأن الخسارة في هذا اللقاء ربما تبعدهم عن البطاقة الآسيوية ولذا سيرمي المدرب الشبابي بكافة الأوراق لحسم الأمر والفوز لكونه سيلعب مع الفيصلي في آخر مبارياته وهي شبه سهلة عليه، وبدأ الفريق في الفترة الأخيرة في الاستقرار بالرغم من غياب كيتا عن التشكيل الأساسي فحقق أربعة انتصارات متتالية في مسابقتي آسيا والدوري، ويأمل الشبابيون في مواصلة الانتصارات عبر هذا اللقاء ليقترب من وضع قدمه على عتبة أبطال آسيا للعام القادم، ويعتبر كماتشو وأحمد عطيف أبرز الأسماء الشبابية ولديهم القدرة على التحكم في مستوى الفريق ويبرز إلى جانبهم ناصر الشمراني والعائد للتألق فيصل السلطان وتفاريس وعبدالله شهيل وحسن معاذ.

في المقابل يدخل فريق الاتحاد بعد ضمانه للمركز الأول في مجموعته الآسيوية بتعادله الصعب مع بونيدكور الأوزبكي وسيلعب على أرضع بدور الستة عشر، ويسعى الفريق محلياً لضمان مركز الوصافة للعام الثاني على التوالي والذي يهدده الشباب والاتفاق ولذا سيبحث عن الخروج بالفوز الذي سيضمن له المركز الثاني رسمياً فيما الخسارة ستجبره على الفوز أمام النصر في المواجهة الأخيرة بجده، وعانى الفريق الاتحادي مؤخرأً من مشاكل فنية وإدارية أطاحت برأس المدرب توني أوليفيرا الذي لم يستطع التفاهم مع متطلبات الفريق وتواضع أداء الفريق على يديه بمساهمة كبيرة من لاعبيه في مقدمتهم محمد نور، ويحتل الفريق الاتحادي المركز الثاني برصيد47 نقطة وخرج بتعادل أشبه بالفوز في المباراة الماضية أمام القادسية، ويبرز في الفريق الاتحادي محمد الراشد ونونو أسيس وسعود كريري ومحمد نور متى ما أراد والمنتشري والمولد وباولو جورج.

التعاون × الاتفاق

وفي بريدة وعلى ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحتدم الصراع بين التعاون والاتفاق من أجل تحقيق الفوز وبطموح مختلف بينهما فالتعاون فارس هذا الموسم يأمل في مواصلة الانتصارات بعد تحقيقه لستة انتصارات متتالية وأمامه الفرصة لتحقيق رقم قياسي هذا الدوري إذا ما فاز اليوم في عدد من الانتصارات، وتقدم الفريق بقوة للمركز السابع برصيد 34 نقطة بعد إطاحته للفتح على أرضه بثلاثة أهداف لهدف وبات قريباً من اللعب في مسابقة الأبطال التي سيدخل من أجل المشاركة فيها بكل تأكيد، ويمر الفريق هذه الفترة بأوضاع مريحة بلغت ذروتها من التألق ويسعى لاعبو الفريق لتأكيد ذلك عبر هذا اللقاء مع انتظار تعثر الفيصلي أمام الرائد ولو بالتعادل ليقفز الفريق للسادس، ويبرز في صفوف الفريق أحمد الحربي وعلي تركي وحمد الحمد وشادي أبو هشهش والجحدلي وسعود الخيبري وسيغيب عن الفريق ماجد هزازي للإيقاف.

في الجهة الأخرى ستكون الرغبة كبيرة للفريق الاتفاقي للخروج بنقاط المباراة بعدما عدل أوضاعه متأخراً بفوزين متتاليين على الحزم والنصر وهو الفوز الأهم له هذا الموسم والذي بفضله انتزع المركز الثالث برصيد 42 نقطة وبات على مرمى حجر من خطف بطاقة مؤهله لدوري أبطال آسيا في العام القادم، وبكل تأكيد لن يفرط الفريق في الفرصة باللعب من أجل الفوز الذي سيقرب الفريق بنسبة 80% من ذلك قبل مواجهة القادسية في اللقاء الأخير، ويمتلك الفريق رباعيا محترفا مميزا ساهم في النتائج المميز للفريق بقيادة تيجالي ولازروني وحسن مظفر وماتيوس إضافة إلى يحيى الشهري وعبدالمطلب الطريدي وفهد المفرج وسيغيب عن الفريق الهداف والمتألق يوسف السالم للإيقاف.

النصر × الحزم

وعلى ملعب استاد الملك فهد الدولي بالرياض يلتقي النصر بالحزم في مواجهة من طرف واحد هو الفريق النصراوي الساعي لتعديل أوضاعه التي عدل بعضاَ منها آسيوياً بحصوله على التأهل بفارق الأهداف لدور الستة عشر أمام الاستقلال الإيراني بالرغم من الخسارة 1-2 محت آثار الإخفاق المحلي أمام الاتفاق بالخسارة 0-3 والتراجع للمركز الخامس واقترابه من توديع المراكز الأربعة الكبار وعدم المشاركة بدوري أبطال آسيا العام القادم وسيجد هذه المباراة لتصحيح أوضاعه وربما إراحة بعض لاعبيه قبل المباراة الأهم أمام الاتحاد في ختام الدوري، ولن يجد النصر صعوبة في الفوز في هذا اللقاء وتكرار خماسيته التي فاز بها في الدور الأول، ويبرز في الفريق بدر المطوع الذي قد يريحه الجهاز الفني وسعود حمود وإبراهيم غالب وأحمد عباس وعمر هوساوي وعبده برناوي.

في المقابل يلعب الفريق الحزماوي بلا طموح وسيدخل من أجل تأدية الواجب فقط بعد تأكد هبوطه منذ جولات وسيحاول اليوم ترك ذكر طيب بدوري زين الذي يتذيل الترتيب فيه برصيد 6 نقاط فقط وتلقى الخسارة رقم 20 من نجران في المباراة الماضية 0-3، ويمتلك الفريق وجوها شابة سيشركها المدرب لمنحهم الفرصة بقيادة فؤاد المطيري وسامي بشير وخالد ناصر ورياض العريني ويحيى مجرشي.

الفيصلي × الرائد

ويلتقي فريقا الفيصلي والرائد على ملعب مدينة الأمير سلمان بالمجمعة في مواجهة تحمل في طياتها الكثير من الأهمية للفريقين في ظل تراجع مستوياتهما ونتائجهما في الجولات الأخيرة..

الفيصلي سيدخل هذا اللقاء وعينه على المشاركة بمسابقة كأس الملك للأبطال بعدما فرط في فرصة المنافسة على بطاقة آسيوية بخسارته في آخر ثلاث جولات وتوقف رصيده على 35 نقطة وكانت الفرصة متاحة له وقوية إلا أنه فرط فيها ولم تتبق لديه سوى المشاركة في كأس الأبطال وتحقيق فوز يعوض به الإخفاقات والمستويات الهزيلة التي ظهر بها في الجولات الثلاث الأخيرة وكان آخرها الخسارة من الأهلي 0-3 ليواصل تمسكه بالمركز السادس وهو مهدد من التعاون في حال خسارته اليوم وفوز التعاون على الاتفاق، وسيعمل الفيصلاويون اليوم على الخروج بنقاط المباراة على أمل تعثر التعاون ليضمن بذلك مركزه في الأبطال رسمياً، ويبرز في الفريق محترفه الكرواتي داريو الذي بغيابه تقل القوة الفيصلاوية وتغيب ملامح الخطورة إلى جانب هدافه ميخين ميميلي وباسل الفهد وعمر عبدالعزيز ووصل الذويبي وسيتأثر دفاعه بغياب عقيل القرني للغياب.

في الجهة الأخرى يدخل الفريق الرائدي وهدف النقاط الثلاث ولاشيء غيرها حتى يبتعد نهائياً عن حسابات الهبوط التي دخل فيها وبات محاصراً بقوة بعد خسارته من الهلال في الجولة الماضية وبقائه على نقاط الـ27 في المركز العاشر وينتظر الفريق تعثر الفرق التي خلفه الوحدة أو القادسية أو نجران ليضمن البقاء حتى في حال الخسارة ولكنه سيجتهد للخروج بالفوز لكون البقاء بيده لا بيد غيره، وعانى الفريق في الفترة الأخيرة من تراجع المستوى والنتائج فخسر في ثلاثة لقاءات وتعادل في لقاء، ويبرز من الفريق موسى الشمري وأحمد الخير وصلاح الدين عقال والرويلي وسيلفا.

الأهلي × الوحدة

في لقاء غربي الهوية وفي مباراة تهم الفريق الضيف الوحداوي يلتقي فريقا الأهلي والوحدة على ملعب استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة ويسعى الفريق الوحداوي للخروج بنقاط المباراة وانتظار ليقترب من البقاء بعد تدهور نتائجه في فترة سابقة وعاد مرة أخرى للتدهور على يد الشباب بالخسارة 1-2 قبل التعادل في المباراة المؤجلة مع القادسية ليرفع رصيده إلى 23 نقطة في المركز العاشر بفارق الأهداف عن القادسية ونجران، ويدرك الوحداويون خطورة الموقف في حال الخسارة التي قد ترمي بهم لدوري الدرجة الأولى مرة أخرى بعد هبوط الفريق قبل تسعة مواسم وسيلعب الفريق وعيونه على لقاءات القادسية ونجران انتظاراً لخسارة أي منهما، وسيعاني الفريق من عدم الاستقرار الفني بعد رحيل مختار مختار وجاء البنزرتي بديلاً له على أمل إنقاذ الموقف ولذا سيرمي البنزرتي بكافة الأسلحة لديه وبطريقة هجومية من أجل الخروج بنقاط المباراة ويبرز في الفريق مهند عسيري ومختار فلاتة ويوسف القديوي وعصام الراقي وخالد الحازمي وأحمد الموسى.

أما الفريق الأهلاوي فيهمه مصالحة جماهيره وإيقاف الحالة الهزيلة التي ظهر بها طوال الموسم وفقدانه للمنافسة على البطولات وكان الفريق قد أروى عطش جماهيره قليلاً على حساب الفيصلي في الجولة الماضية بفوزه بثلاثية نظيفة حافظ بها الفريق على مركزه الثامن برصيد 31 نقطة وسبق له ضمان المشاركة بمسابقة كأس الأبطال ويسعى اليوم لمواصلة مسح الصورة الهزيلة أمام جماهيره قبل الدخول في مسابقة كأس الأبطال، ويبرز في الفريق فيكتور والحوسني والجيزاوي وصاحب العبدالله وتيسير الجاسم ومارسيلنهو.

نجران × الفتح

وفي صراع البقاء والنجاة من الهبوط يلتقي فريقا نجران والفتح على ملعب نادي الأخدود بنجران في مباراة تهم الفريق النجران بشكل أكبر للخروج بنقاط المباراة والمحافظة على أمله في البقاء والذي سيعمل من أجله اليوم بكل قوة بعد فترة استراحة قضاها الفريق في محطة الحزم وعاد بفوز رفع رصيده للنقطة 23 ولكنه تراجع للمركز الثالث عشر بفارق الأهداف وستكون فرصة الفريق مواتية لكونه سيلاقي فريقا من نفس المستوى وليس بصعب الفوز عليه تداركاً لوضعه أمام الهلال في الرياض في المباراة الختامية للدوري ولذا لن يفرط في نقاط المباراة واللعب من أجل النقاط على أمل تعثر القادسية والوحدة أمام الهلال والأهلي لتبقى حظوظه قائمة ولو بالفاصلة أمام أي منهما، وسيحاول الفريق النجراني استغلال عاملي الأرض والجمهور الذي سيزحف بكثافة لمساندة الفريق الذي يبرز منه ديبا ألونغو وحمادجي وقائده المميز الحسن اليامي وعبدالله حيدر وأنس بيني ياسين.

في المقابل يأمل فريق الفتح في الخروج بنقطة وحيدة على الأقل ليضمن البقاء رسمياً بالرغم من اقترابه من البقاء لصعوبة مواجهات الفرق التي تنافسه على البقاء كالقادسية ونجران أمام الهلال تحديداً ولكنه سيعمل بكل قوة لضمان البقاء عبر هذا اللقاء ليرتاح في المباراة الأخيرة أمام الهابط الحزم، وخسر الفريق في مباراته الماضية من التعاون وسبقاها بخسارة من الاتحاد وتوقف رصيده على 28 نقطة في المركز التاسع ويبرز في صفوفه أحمد بوعبيد وحمدان الحمدان وألتون ورمزي بن يونس وأحمد كانو وربيع سفياني.


خدمات المحتوى

تقييم
6.00/10 (1 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1440 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة